الأخبار

بحضور طلاب إعلام الشروق..أمين المجلس الأعلى للآثار يؤكد :العالم يتابع كل مايخص الآثار المصرية

شارك طلاب المعهد الدولي العالي للإعلام من مختلف الفرق الأربعة بحضورالدكتور حسن علي قاسم من قسم الإذاعة والتليفزيون في اللقاء الذي نظمته الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية – الإدارة العامة للبرامج التطوعية والكشفية –تحت شعار “معاك أون لاين ” على مسرح وزارة الشباب والرياضة يوم الأربعاء الماضي وذلك بحضور الدكتور مصطفى وزيري – أمين عام المجلس الأعلى للآثار ، و المهندس أحمد يوسف – الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي ،و العميدهشام سمير مساعد الوزير لمشروعات الآثار والمتاحف والأستاذ الدكتور محمود مبروك مستشار الوزير للعرض المتحفي نيابة عن وزير السياحة والآثار الدكتور خالد عناني. وأشرف صالح المدير التنفيذ للشباب نيابة عن الدكتورأشرف صبحي. وزير الشباب والرياضة ، ولفيف من السادة القيادات بوزارة الشباب والرياضة ومشاركة نخبة من الشباب من سفراء شباب مصر وكليات الإعلام والتربية الرياضية للبنات وجامعة الأزهر الشريف ، حيث تناول اللقاء عدد من الموضوعات ذات الصلة باحتفالية نقل المومياوات الملكية والمتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة والسياحة والآثار في مصر ، وتضمنت فاعليات اللقاء توجيه عدد من الأسئلة من الشباب الحضور للسادة الضيوف من وزارة السياحة والآثار.

وأعلن الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن موافقة المجلس على منح المواطنين الأفارقة تخفيضا بنسبة ٥٠٪؜ على رسوم دخول المواقع الأثرية والمتاحف المفتوحة للزيارة، وذلك غدا الثلاثاء، الموافق ٢٥ مايو ٢٠٢١.

وجاء ذلك تزامنا مع الاحتفال بيوم إفريقيا يتزامن مع تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية عام ١٩٦٣ والمعروفة الآن باسم الاتحاد الإفريقي.

وحول متحف الحضارة وهل نحن في حاجة لهذا المتحف أكد الدكتور مصطفى أننا نحتاج بكل شدة لهذا المتحف فقد تم عرض كثير من المومياوات التي تم اكتشافها في الأيام الأخيرة و لم يكن يعرف عنها أحد

وأشار وزيري إلى أن كل هذه الآثار كانت موجودة في المتحف المصري الكبير وأن العالم يتابع أي شئ عن الآثار المصرية .

وقال أن الآثار الموجودة في المتحف المصري الجديد من العصر الفرعوني القديم لكن الموجود في متحف الحضارة المومياوات نفسها .

وأشار إلى أن مصر كانت تأتي إليها بعثات من أنحاء العالم لكي تري الآثار في مصر وأنه يوجد مصريين استطاعوا الكشف عن كثير من الكنوز مثل المدينه المفقودة تم اكتشافها مجموعه من الخبراء المصريين

وأوضح وزيري أنه لا يوجد أجهزة الكشف عن الآثار وأن المدة الزمنية التي كان يستغرقها التحنيط هي 40 يوم وكان يتم فتح الجنب الشمال ويتم استخراج المعده والأمعاء والكبد والرئتين

وتابع أنه تم إنشاء بويات جديدة علي طريق الفيوم ،لدخول الهرم والان يتم عن طريق عدة بوابات مختلفه ويتم تنسيق كل هذا وحدث تطوير مبهر لكي يصبح أكثر جمالا .

الأحداث القادمة
لا يوجد احداث حاليا