توقيع كتاب “أرض الإله” للكاتب أحمد مراد بالمعهد الدولى العالى للإعلام بأكاديمية الشروق

unnamed (3)

22 مارس توقيع كتاب “أرض الإله” للكاتب أحمد مراد بالمعهد الدولى العالى للإعلام بأكاديمية الشروق

نظم المعهد الدولى العالى للإعلام بأكاديمية الشروق ، أمس ، ندوة لمناقشة وتوقيع رواية ” أرض الإله” للكاتب أحمد مراد ، وذلك بقاعة الاحتفالات الكبري ، بحضور الدكتورة هويدا مصطفي عميد المعهد الدولى العالي للإعلام بالأكاديمية ، وبالتعاون مع مكتبة “ألف” ، و وسط حضور لأعضاء هيئة التدريس ، وعدد كبير من طلاب الاكاديمية .

unnamed (4)
وتأتي هذه الندوه على هامش معرض ” إعلام الشروق للكتاب ” فى دورته الثالثة ، والذى ينظمه المعهد الدولى العالى للإعلام بأكاديمية الشروق .
ورحبت الدكتورة هويدا مصطفي عميدة المعهد  بالكاتب احمد مراد والحاضرين ، وعبرت عن سعادتها بإستضافة الكاتب أحمد مراد ، والذي يحظى بشعبية كبيرة عند مختلف فئات المجتمع ، كما دعت الشباب الي القراءة موضحة أن القراءة تعد منذ القدم من أهم وسائل التعلم الإنساني والتي من خلالها يكتسب الإنسان العديد من المعارف والعلوم والأفكار
وكان مراد قد أكد فى بداية الحفل أنه لم يكتب الرواية رغبة فى الدفاع عن مصر ، مشيرا إلى أن مصر لديها تاريخ كبير ، وليس كما يتصور البعض أنه أراد تطهير تاريخ مصر .

unnamed (5)
وقال أحمد مراد ” إننا دولة مؤمنة بإله واحد، ولدينا القدرة للتفريق بين الإله والملاك والرسول ومن يقرأ التاريخ يعرف أن الضمير انطلق من هذه الأرض ” .
وأشار إلى أن روايته الصادرة عن دار “الشروق” لا تختلف عن ما جاء من نصوص فى القرآن الكريم ، فيما يخص قصة سيدنا موسى ونهاية فرعون ، قائلا ” إن بداية عملة على روايته كانت حينما قرأ أحد الأبحاث العلمية ” ، مشددا على التفرقة بين البحث التاريخى والرواية التاريخية التى يعتقد البعض أنها مجرد نقل للحدث التاريخى ، بينما هي في الواقع نتاج لتخيل بعض الاحداث والحوارات بين شخصيات مختلفة بناء علي الحدث التاريخي.  .
وأوضح أن هذه الطريقة ليست جديدة فى عالم الأدب ، فالأديب الكبير “نجيب محفوظ” سرد حوارات كثيرة تم تخيلها عن كفاح طيبة وكفاح أحمس ، دون أن يذكر المراجع التى عاد إليها ، لأنه أديب وليس مؤرخ .
وأشار أحمد مراد ، أنه حاول البحث عن المراجع والكتب التاريخية التى تقدم تاريخا مغايرا لما قدمه الأجانب ، وإدراك أن الأنبياء بشر ، وذكر أمثلة للكتب والمراجع التى عاد إليها مثل كتب الدكتور نديم السيار .
وقال أنه يجب الاهتمام بتاريخنا وندرك لماذا تهتم اسرائيل بسيناء،  تلك الأرض المباركة التى كلم  الله فيها نبيه  موسى علية السلام،  فى حين أن المصريين لا يهتمون بتاريخهم .
وخلال إجابته على أسئلة الحضور ، أعلن مراد أن هذا سيشهد تحويل روايته (تراب الماس) إلى فيلم سينمائى إخراج مروان حامد ، وإستطرد  قائلا “الكتابة” ليست بالأمر اليسير كما يتخيل الكثيرون ، انما هي مزيج ما بين الموهبة الإبداعية والحرفية في آن واحد ، حتى يستطيع الكاتب التحكم في موهبته وتطويع مداد قلمه لما يريد كتابته وايصاله للقارئ بدقه كما نصح مراد الحاضرين من الطلاب الي قراءة كتابه ” مسامير الكتابة ” والذي يحتوي علي  30 نصيحة للبدء في الكتابة ، وقد حاول في هذا الكتاب  تسليط الضوء على أبرز النقاط التي لابد من الاهتمام بها في بداية مسيرة اي كاتب ، ونشر مراد “مسامير الكتابة” عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي .
جدير بالذكر أن أحداث الرواية تدور عن مغامرة لكاهن يدعى “كاي” يقوم بترجمة نصوص برديات قديمة تحكي قصة النبي موسى بدون التحريفات التي قام اليهود بإدخالها علي القصة ، ومهمة “كاي” في الرواية كانت ترجمة هذه البرديات من أجل السماح للآخرين بالاطلاع على القصة الحقيقيّة للنبي موسى .
وفى نهاية الندوه قام الكاتب أحمد مراد بالتوقيع على كاتبة الجديد ” أرض الإله “

No Comments

Sorry, the comment form is closed at this time.